على خطى الأجداد.. الترجمة في معرض جدة للكتاب

عدد المشاركات: |

على خطى الأجداد.. الترجمة في معرض جدة للكتاب


بزغت شمس الحضارة العربية بنور الإسلام من شبه الجزيرة العربية لتُسطر صفحات من المجد الحضاري والعلمي، ولتمد جسور التواصل بين العصور، إذ حافظ العرب والمسلمون على التراث العلمي للحضارات اليونانية والرومانية والفارسية وطوّروه ووضعوا بصمتهم الخاصة في تاريخ الإنجازات البشرية.
نُقل كل هذا الإرث الحضاري العظيم إلى أوروبا في العصور الوسطى، لتؤسس القارة التي كانت تسبح في غيابات الجهل والظلام، نهضتها وحضارتها.
وها هو التاريخ يتجدد، على يد الشباب السعودي والعربي الواعد، الذي أخذ يهتم بترجمة المنجزات العلمية والأدبية والثقافية الغربية، إلى اللغة العربية من جديد.
إذ يشهد معرض جدة للكتاب في نسخته الرابعة، العديد من الجهود الشابة في الترجمة، ونرى من بين 180 ألف عنوان بالمعرض، الكثير من العناوين المترجمة إلى العربية عن لغات أجنبية مختلفة تنقل إليها علومًا وثقافات أخرى، إضافة إلى بروز جهود الشباب العربي في ترجمة الفيديوهات الملهمة، ولا شك أن الزخم الذي تشهده حركة الترجمة إلى العربية، على مستوى المملكة أو في أنحاء العالم العربي، سيكون لها دور واضح في نهضة الأمة الموعودة.

تابع اخر الاخبار

عالم من الإلهام