17 فبراير 2019

جولة ولي العهد الآسيوية

عدد المشاركات: |

زيارة ولي العهد إلى باكستان 

بدأ صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع - حفظه الله - جولة آسيوية وبدأها من العاصمة الباكستانية إسلام آباد بهدف تعزيز التعاون مع الدول الآسيوية في مختلف المجالات.

 في هذه المناسبة تم جمع التغطيات والتقارير النوعية في صفحة واحدة لتسهل على الزوار متابعة كل التغطيات الخاصة بجولة سمو ولي العهد الآسيوية. وكما تمت تغطية قصص انسانية وتقارير ثقافية في موقع التواصل الحكومي مدرجة جميعها بالأسفل.  

تقارير التواصل

شاركت المملكة جمهورية باكستان في كثير من المشاريع الدينية والثقافية والتربوية الواسعة, وأعد مركز التواصل الحكومي محتوى عن اللمحات التاريخية والثقافية المشتركة بين البلدين.

و تُثبت الجالية الباكستانية في المملكة حضورها بشكل لافت وإيجابي على كافة المستويات الثقافية منها والاجتماعية والمهنية، وفي هذا السياق نستعرض قصة المهندس الباكستاني راشد حيدر الذي اختار المملكة وطنًا ومستقرًا له.

وتزينّت شوارع العاصمة إسلام آباد بالعلمين السعودي والباكستاني، وأبرز مركز التواصل الحكومي مظاهر الاحتفال بزيارة ولي العهد في وسائل الإعلام الباكستانية، وما تحمل هذه الزيارة من خير كبير لباكستان وشعبها.

الهند.. المحطة الثانية ضمن جولة ولي العهد الآسيوية

بعد الاتفاقيات المثمرة والشراكات الواعدة للمملكة مع باكستان، وصل ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، - حفظه الله - إلى جمهورية الهند، بهدف تعزيز التعاون مع الدول الآسيوية في مختلف المجالات.

تقارير التواصل

حين وصول ولي العهد للهند كان في مقدمة مستقبليه رئيس الوزراء الهندي، وتتجسد هذه العلاقة بتاريخ زاخر بالعلاقات تاريخية و الدبلوماسية بين البلدين، ابتدأت من عام 1947 وحتى يومنا هذا.

وذكر سموه "علاقة الهند مع الجزيرة العربية، والتي تمثل المملكة المساحة الأكبر منها، علاقة متجذرة، في عقولنا وفي دمائنا".

كما تم توثيق التجربة الفريدة المبتعث السعودي يزيد صادق  كمبتعث للهند، وحدثنا الشاب الهندي حمزة غياث عن ذكرياته في المملكة.

وتم تغطية إعلان ولي العهد عن انضمام المملكة للتحالف الدولي للطاقة الشمسية و 5 اتفاقيات أخرى.

الصين... آخر محطات سمو ولي العهد في جولته الآسيوية

اختتم جولته الآسيوية في بكين بهدف تعزيز التعاون في مختلف المجالات مع الدول الآسيوية .

تقارير التواصل

افتتح زيارته في الصين بالاطلاع على المعالم التاريخية والحضارية وزيارة سور الصين العظيم .

وتم خلال زيارة سموه الاتفاق على البدء في وضع خطة لإدراج اللغة الصينية كمقرر دراسي في المراحل التعليمية بالمملكة .

توقيع اتفاقيات عديدة بحضور سمو ولي العهد ونائب رئيس مجلس الدولة بالصين .

وفي صدد زيارة سموه للصين التقينا بالباحث الصيني (لي شيجيون) الذي جاء إلى المملكة لإكمال درجة الدكتوراه في الأدب, وقصة عائشة الصينية وكيف قادها الفن إلى اكتشاف المملكة.

تابع اخر الاخبار

عالم من الإلهام