عائشة الصينية..وكيف قادها الفن الى اكتشاف المملكة

عدد المشاركات: |

قادتها الصدفة من الصين إلى المملكة العربية السعودية، إذ قدمت مع زوجها الذي يعمل وكيل احدى شركات التجارة الإلكترونية الصينية في المملكة، لتستقر في العاصمة الرياض لمدة 10 سنوات منذ وصولها حتى الآن.
إنها «عائشة» الصينية.. أمٌ لطفلين، عملت كمدرّسة لمدة خمسة سنين في عدة مدارس عالمية في مدينة الرياض واليوم تدرس الفنون التشكيلة واللغة الصينية بشكل مستقل. طلبنا من عائشة ان تحكي لنا أبرز ما أثر بها في المملكة منذ وقت مجيئها لحد اليوم وها هي ترويها لنا اليوم.


"رأوني.. سلّموا عليّ ثم دعونني إلى منزلهم"

هكذا بدأت تروي «عائشة» قصتها مع إحدى عائلات المدينة المنورة."تعرفتُ على عائلة في المدينة المنورة، وفور أن لاحظوا أنني غير سعودية، تحمسوا للغاية ودعونني إلى منزلهم للتعرف على ثقافتهم بشكل أكبر، تفاجأت بالعفوية والبساطة التي دفعتهم إلى دعوة غريب عليهم فقط لإكرامه، وترك ذكرى جميلة في نفسي، لم أنس أبدًا بيتهم وممرهم الجميل الذي يؤدي إلى مجلس الضيوف والأكلات الشهية التي كانت مدخلي إلى ثقافة جديدة".
 
تقبيل الرأس 
تحدثت «عائشة»  كذلك عن يوم دعيت فيه إلى حفل زفاف إحدى صديقاتها قائلة: "رأيت كيف أن جميع الصغار في العمر عند السلام على الكبار يُقبلون رأسهم دلالة على الاحترام وتقدير الكبير. وعندما جاء وقت الوداع وقبلت رأس والدة العروس محاولة في ذلك اتباع تقاليد المملكة في التعبير عن احترام الكبير، تعجب الجميع من ردة فعلي في تقبيل السيدة المسنة وسرعة تبني هذه العادة من قِبلي، ولكنني فعلتها دون أن أشعر لربما لشدة إعجابي بهذا السلوك، وقد استمرت معي هذه العادة حتى الآن. 
 
طفل جميل وعناية كاملة

"بعد أن ولدت ابني «يوسف» في الرياض. كان اهتمام العاملين في المشفى لا ينصب على ابني فقط ولا على حالتي الجسدية فقط، ولكن أيضًا في السؤال عن مزاجي والعناية بصحتي النفسية. وبهذه العناية اكتملت أجمل ذكرى في حياتي وهي ولادة ابني «يوسف»".  
 
عن رد الجميل 
"بعد مرور عشرة أعوام على عيشي هنا في المملكة أردت أن أعطي بلدي الثانية ما شعرت أنها تستحقه مني، لذا قررت تعليم الفن التشكيلي للأطفال ودمجت الحضارة العربية والصينية معًا في فني".  
ليس هذا فحسب إن «عائشة» تسعى لرسم وتلوين مدينتها الرياض، وعن هذا قالت: "أريد أن ألوّن الرياض بأجمل لوحة قد ترونها ومنها مشروع قريب قررنا عمله مع فريق من المهتمين برسم لوحة جميلة على أحد شوارع الرياض لتحكي قصة الرياض الجميلة".

تابع اخر الاخبار

عالم من الإلهام