الرحالة الكويتي الذي جاب العالم يحكي لنا ما يميز بلاده

عدد المشاركات: |

مشاري السميطي رحالة كويتي زار وغطى أكثر من 150 دولة حول العالم يخبرنا اليوم ماهي أبرز الأشياء التي وجدها في مدينته الكويت ولم يجدها في أي مكان آخر و ماهو أبرز ما لاحظه في المجموعات الخليجية في الرحلات التي ينظمها.

بداية "يسوى"

يقول مشاري "انه بدأ في مشروع "يسوى Yeswaa" بعد أن سافر إلى العديد من المدن حول العالم ووجد أنه يوجد هناك علامات عالمية لتقييم جودة الأكل ونوعه وتلصقه على باب المطاعم التي ترقى إلى تقييمهم وتصنيفهم. ولكنه لم يجد تقييما يعبر عن الذوق الخليجي في الأكل. ولذا عمل على أن يوجد تطبيق يبحث ويفرز المطاعم والفنادق والخدمات في المدن السياحية حول العالم على حسب التصنيفات التي لديهم وتوسعت الفكرة إلى أن أصبحوا أيضا ينظمون رحلات لوجهات سياحية".

مجموعات مختلفة وقلوب واحدة

يقول مشاري "إنه في بداية فتح المجال للمجموعات حول الخليج بالسفر في رحلة واحدة كان متخوفاً من عدم انسجام المجموعات المختلفة مع بعضها. ولكنه تفاجأ بالعكس تماماً فالمجموعات تصبح جدا متقاربة ومتفاهمة مع بعضهما بعضاً إلى درجة أنهم في نهاية الرحلة يودعون بعضهم بحرارة وكأنهم لديهم معرفة سابقة طويلة و تستمر المعرفة بالزيارات فيما بينهم في دولهم، فأنا على سبيل المثال سأزور الرياض بعد يومين للعمل وكانت فرصة للتواصل مع أصدقائنا من المملكة والتخطيط للاجتماع معهم".

ماذا وجدت في الكويت ما لم تجده في أي مكان آخر؟

ويضيف "بعد أن درت العالم اكتشفت أننا شعب يحب الفرح والذوق في كل شيء ويحب أن يتذوق الأفضل ولذا ترى العديد من العوائل الكويتية تتأنق وتختار بعناية المطعم الذي تريد الاجتماع به لأنها تعتبره وقتاً مميزاً وسعيداً.

ولذا طورت الكويت على يد أبنائها العديد من المطاعم المميزة والتي أصبحت علامات معروفة عند الكثير من داخلها  وخارجها ".

عالم من الإلهام